هذا وقد سبق أن أشارت إلى أن البنك، الذي يعد المسؤول الأول عن إصدار البطاقة الائتمانية الخاصة بها، قام بتعطيل المعاملة عقب تجاوز قيمة الشراء 1000 إسترليني بداعي “الاحتيال”. وقد احتوت فاتورة الشراء الخاصة بغوردون مشتريات لا يتجاوز أقصاها حاجز 5 جنيهات إسترلينية، إلا أن المفاجأة كانت في سعر الموزة.

فاتورة الشراء من موقع skynewsarabia

حيث أن سعر الموزة الخيالي قد بلغ 930.11 إسترليني (نحو 1320 دولار)، بينما الثمن الحقيقي والفعلي لها يقدر بـ 0.11 إسترليني فقط. هذا وقد أوضحت غوردون، والتي تنحدر من شيروود في مقاطعة نوتنغهام، أن المتجر قد سبق وأن قد لها اعتذرا حيث أنه ألقى كل اللوم على موظف تقني قام بارتكاب خطأً في جهاز الكمبيوتر و الذي نتج عنه حدوث خلل على مستوى الأسعار و بشكل خاص سعر الموزة الذي أصبح فجأة خياليا دون سابق إنذار وبمبلغ غير معقول بشكل كلي.